نبيل الصعفاني

نبيل الصعفاني


ارشيف الكاتب

تعديل أوشطب (الدستورالاتحادي) حق حصري الـ26 مليون ..
ياجماعة الله كيف سيكون مستقبل البلاد في ظل سياسية من قوى صميله هدش ..! .. وهل هذه مؤشرات مشروع الدولة المدنية واليمن الجديد ؟! ..  مامعنى الحوار وماأهمية الدستور والديمقراطية إذا
صمود الرئيس هادي امام الأعاصير !
كل الرهانات الخاسرة تحطمت على صخرة الصمود اﻷسطوري للشعب اليمني وقيادته الحكيمة الصامدة امام اﻷعاصير ,,   نعم كل تجار اﻷزمات والفتن بارت تجارتهم وخاست بضائعهم  وكسدت أمام
مفاجأة الرئيس هادي للشباب !
  تألقت كرة القدم اليمنية في بطولة خليجي 22 المقامة حالياً في الرياض بشكل غير مسبوق وعلى غير العادة والتوقعات وكان الفضل في ذلك بعد الله تعالى لرعاية واهتمام الرئيس عبد ربه منصور هادي بالمنتخب الذي قدم عروض شيقة أبهرت الشباب والمتابعين من كل
هذا هو الرئيس هادي !
  هناك من اعتاد الضجيج والصخب وإدمان الميكات والميكرفونات وحب الظهور عبر وسائل الإعلام والشاشات الفضائية معتبرين أن ذلك هو مايحتاجه الوطن منهم عبر مسيرتهم الطويلة التي امتدت عقودا من الزمن حتى ملتهم العيون وتعطلت طبلات الآذان  من
وثبة الرئيس هادي وذعر الآخرين .. حقائق مرة ؟!
عند الأخطار والتحديات تتضح معادن الرجال  .ويكتشف الناس من هوا الأكثر صدقاً ووفاء  ومنهم يفضلون مصالحهم ومنافعهم  على حساب مصالح  الفقراء وخصماً من رصيد الشعب المقهور الصابر على صنوف  المبتزين والفاسدين والمجربين واللصوص والانتهازيين
حان الوقت لفرض عقوبات ضد معيقي التسوية السياسية
لاشك أن هناك مؤشرات واضحة على وجود أطراف تعيق المبادرة الخليجية والتسوية السياسية في اليمن   . وطبعاً هذا الاستنتاج ليس من عندي . بل هوا خلاصة  ما توصلت إليها مداولات مجلس الأمن الدولي الأخيرة بخصوص الملف
الرئيس هادي ينتصر مرة اخرى لهيبة وحيادية الجيش والأمن
القرارات التي أصدرها الرئيس عبدربه منصور هادي والخاصة بالتغييرات الأخيرة لقادة المناطق العسكرية تأتي في إطار حرص فخامتة على تعزيز دور القوات المسلحة اليمنية في تحقيق شعار الجيش للدفاع والبناء وخدمة أهداف التنمية , على اعتبار أن هذه المؤسسة
اللغز المحيّر .. من مران الى عمران .. لماذا تخوضون حروبا عبثية ؟
المواجهات  الدامية التي جرت في عمران طوال الأسابيع الماضية ومازالت حتى اليوم  خلفت  الكثير من الخسائر البشرية  والمأسي الإنسانية وشردت مئات الأسر إلى خارج المحافظة .   وسواءً
الرئيس هادي .. قاهر الإرهاب وصانع السلام والإنفراج السياسي ؟
بسبب تعنت النظام السابق وإهماله لمسؤولياته تجاه المظالم المختلفة للمواطنين والعسكريين وغيرهم من الفئات والشرائح تصاعدت قضية المتقاعدين العسكريين بداية من مطلع العام 2008م وتطورت من مراجعات روتينية ومطالب حقوقية إلى حراكاً سلمياً , ثم بعد ذلك إلى
لماذا تعيقون التغيير ومشروع الدولة المدنية ؟
ضجيج مفتعل وإسفاف إعلامي غير مبرر يخوضه بعض المرتزقة بالوكالة ضد فخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية والرجل الأول في اليمن , ظناً من هذا البعض من عشاق التسلط وهواة جمع الثروة والبسط على الجبال والمراهق , أنهم بهذه التصرفات المسيئة سيكسرون عزيمة
لأقلام «الدوشنة» والإبتزاز: السُلطة أتت للرئيس ولم يذهب لها!!
الرئيس عبده ربه منصور هادي يعد الرئيس اليمني الوحيد في تاريخ اليمن الذي سعت إليه السلطة في ظروف حرجة وصعبة وغاية في الدقة .وتحمل المسؤولية عبر إنتخابات رسمية وتفويضاً كامل وشامل من قبل الشعب اليمني عبر صناديق الإقتراع فقبل الأمانة في ظرف تاريخي .وكان