د. أحمد عبيد بن دغر

د. أحمد عبيد بن دغر


ارشيف الكاتب

أنتم خطوة لاحقة في مخطط التقسيم.
كل التقدير والاحترام لسياسة المملكة إزاء اليمن، كل التقدير لقادتها الذين بادروا بالتصدي للإنقلاب الحوثي وإيران في اليمن، والتقدير والاحترام موصول لأصدقائنا قادة المجتمع الدولي الذين عبروا عن مواقف رافضة لتقسيم اليمن، ومؤيدة بقائه دولة اتحادية موحدة،
الوحدة عظمة الإنجاز والحدث
لقد أتاحت لنا الوحدة وحدة مايو العظيم، فرصة التطور والتقدم نحو المستقبل بإمكانيات وموارد ومصادر موحدة، كانت الوحدة اليمنية فتحاً عظيماً في تاريخنا، وكانت ولازالت لحظة نور تشع أملاً في تاريخ الأمة المظلم والممتلئ بالانكسارات. منذ أن غربت شمس الحضارة
لم نفقد الأمل، ولكن خسارة المعركة أمر محتمل.
كل يوم تتأكد ملامح الخطر الداهم على المنطقة، ويتضح مصدره، وحجمه، والمدى الجيوسياسي والأمني الذي يشمله، ولم تعد الشرعية والدولة في اليمن المغدور بها هي من تدفع ثمن الغرور والجنوح نحو الهيمنة لساسة النظام الإيراني العنصري،
انطلاق أعمال “مؤتمر الشبكية السعودي الأول ” بالرياض
تباً لهؤلاء الأغبياء ، ربما لا يدرك الحوثيون أو يدركون حجم الضرر الكبير الذي لحق ويلحق باليمن أرضاً وشعباً، ذلك بسبب إنقلابهم على الشرعية والاجهاز على السلطة، إن السلطة التي حصلوا عليها في غفلة من الشعب اليمني، ودفعوا بالآلاف حتى اليوم ببعض من انطلت
عكوش: رمز الثورة والوحدة
يغادرنا القادة الواحد تلو الآخر، بعضهم أنهكته مراحل الثورة والاستقلال والتغيير والوحدة، فكلها مراحل نضال لا تخلوا من التضحيات والعطاء في أعلى درجاته. محمد سالم عكوش نموذج لهذا النوع من المناضلين الأشداء،
عدن: لابد من كلمة صادقة
لا ينبغي أن تذهب جهود العرب ودماؤهم في اليمن إلى سقوط الوحدة وتقسيم اليمن. هذه جريرتها لا تقل فداحة عن جريمة الحوثيين في صنعاء، ولا ينبغي لكل شريف في اليمن الصمت على ما يحري في عدن من ممارسات ترقى إلى درجة الخطورة القصوى تمس أمن عدن وأمن مواطنيها، وأمن