موسى عبدالله قاسم

التدين الفطري لدى اليمنيين وتهمة الردة

من يُلقي نظرة على تاريخ اليمن الديني قبل الميلاد وبعده، سيخلص إلى حقيق...

جنازة السبتمبري وجُموع "المومري"!

الأمة التي لا تقدّر رموزها ومناضليها أمة ميتة، فقدت شعورها الوطني، واس...

المتوردون فكرة وسلالة

على مدى ست سنوات من سيطرتها على صنعاء تحاول المليشيات الهاشمية تسخير ك...

في عيد الثورة.. أين الميثاق الجمهوري؟

زرت اليمن للمرة الأولى عام 1948م حيث كان يحكمها خلال تلك الأيام طغيان...

عبدالناصر وثورة سبتمبر.. نصف قرن من الحضور

بين سبتمبر 1970 وسبتمبر 2020 ظل الزعيم العربي الخالد جمال عبدالناصر حا...

فيلسوف الثورة حسن الدعيس.. المثقف موقف

حسن محمد الدِّعيس، أحد أعمدة حركة الأحرار اليمنيين خلال القرن العشرين،...

الوعي التاريخي وتجذير الانتماء الوطني

المجتمع اليمني واحد من أعرق المجتمعات المتجذرة حضاريا، فهو يزخر بموروث...

أرض نشوان تفتّش عن نشوانها

عندما ربط الشاعر السبتمبري عثمان أبو ماهر -رحمه الله- اليمن الأرض والإ...

عن العميد "سالمين" وشيء من التاريخ

كتبتُ منشوراً عابراً عن القيل الجمهوري العميد عبده فرحان "سالمين&...

حقيقة السفاح يحيى الرسي

على الرغم من طرده المُهِين من اليمن سنة 280 هجرية، بعد محاولةٍ فاشلةٍ...

مشيئة الأقيال لا وهْم السُلالة

الحقيقة الثابتة التي لا جدال فيها هي أن الهاشمية في اليمن جريمة عنصرية...

الوعي التاريخي والقضية الوطنية

إنّ الاهتمام بالسياسة فكراً وعملاً، يقتضى قراءة التاريخ أولاً، لأن الذ...

صعدة .. النعش والمقبرة

صعدة أو "صعدتم" بلسان سكانها الأصليين أحفاد سبأ وتبابعة حمير، في مجمله...